صحة عامة

أفضل أنواع الحميات الغذائية لاتباعها في 2021

جوزال مجلة نسائية عربية تهتم بنشر اهم وابرز اخبار الفن والمشاهير وطرح احدث وصفات الجمال والعناية بالشعر وصيحات الموضة ، كما نهتم ايضاً بالصحة والرشاقة، وننوه ان جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

التخطيط للعام الجديد كثيراً ما يتضمن الاهتمام بصحة أفضل، مع الوزن المثالي، والقوام الممشوق، وبالتالي تبدأ رحلة البحث عن أفضل الأنظمة الغذائية لاتباعها في رحلة فقدان الوزن.

وتحديداً عام 2021 ستكون الرغبة في فقدان الوزن تختص الكثيرين، بسبب ما شهدناه في 2020 من قلة الحركة، وأوقات الحجر المنزلي، وتغير نظام حياتنا بالكامل.

وفي 2021، جمعنا لك -«الرؤية»- مجموعة لحميات غذائية مختلفة، تختار منها ما يناسبك، من أجل خسارة الوزن.

حمية الكيتو

حمية باليو

ببساطة، فكرة هذا النظام تعتمد على النظام الغذائي الحجري، بمعنى أن يتناول الأشخاص المتبعين للدايت أكلات تعتمد على الأطعمة التي كان يتناولها الإنسان في العصر الحجري.

وبذلك، سيكون أي شيء مُعالج كالأطعمة مع إضافة الملح ومنتجات الألبان المصنعة، أو المقليات والقمح المُعاد تصنيعه والمعلبات، وغيرها، سيكون خارج القائمة، ويعتبر نظاماً مشابهاً لنظام الكيتو الغذائي لأن كليهما منخفض الكربوهيدرات، لكن باليو يركز على البروتين بدلاً من الدهون.

وبالتالي سيعتمد النظام أكثر على الخضراوات والفاكهة، والبذور، وأنواع اللحوم المختلفة من أسماك ودجاج ولحوم الحمراء، بالإضافة إلى أنواع المكسرات المختلفة، والزيوت المشتقة من الفواكه والمكسرات، مثل زيت الزيتون أو زيت الجوز.

حمية الصوم المتقطع

حمية الصيام المتقطع

تعتمد بشكل رئيسي على التوقف عن تناول الطعام لساعات معينة خلال اليوم، وبعض الأنواع يتم الامتناع فيها عن تناول الطعام في بعض الأيام من الأسبوع، حسب ما يناسب كل شخص.

ولكن الأكثر شيوعاً هو الاعتماد على تناول الطعام خلال فترة 8 ساعات فقط من اليوم، والامتناع عنه خلال فترة 16 ساعة التالية من باقي اليوم بما فيها ساعات النوم، وهو ما يعرف بحمية 16:8.

ومن الممكن اعتماد صيام 12 ساعة فقط، بالنسبة للمبتدئين، ومن ثم تصعيد الأمر لحمية 16:8، من أجل خسارة الوزن بشكل صحي تدريجي، أو صيام يوم بعد يوم، بحيث يعتمد على اتباع الصيام لمدة 16 ساعة، وباليوم الذي يليه يكون اليوم طبيعياً دون اتباع حمية.

والمميز بهذا النظام أن الشخص لا يكون متقيداً بعدد معين من السعرات، إذ يمكنه تناول ما يشاء من الأطعمة المختلفة والتي يفضل أن تكون صحية ومفيدة، والتوقف عن تناول أي شيء بمجرد مرور الثماني ساعات، وذلك للحصول على نتيجة مرغوبة بشكل ملحوظ.

ويفضل أن يتم تنسيق عدد ساعات تناول الطعام في النهار، وبدء ساعات الصيام من 9 أو 10 مساءً، مع أخذ قسط كافٍ من النوم، لتحسين معدل الحرق، وتجنب تناول الطعام في المساء.



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.

تعليقات فيس بوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى