أخبار

تركيا تطور مسدس نسائي للاستخدام فى حالات الدفاع عن النفس بالصور

مسدس نسائى تركى يطرح منه مليون قطعة بالاسواق

الجدير بالذكر ان مدير المؤسسة و عضو مجلس الادارة “جاهد أوتقو اورال” صرح لوكالة الأنباء التركية ” الأناضول” ان السلاح قد صنع محليا فى تركيا و اطلق عليه اسم “جانيكTP9”.

قد يعجبك ايضا : جديد .. كوليكشن فساتين من ماركة Ralph & Russo العالمية لصيف 2019

مسدس نسائي تركي
مسدس نسائي تركي

 

كما أوضح أورال أن السلاح من هذا النموذج  هو أصغر أحجام سلسلة مسدسات TP التركية، ومخصّص للاستخدام بالدرجة الأولى للأمن الشخصي، خاصة من جانب النساء في حقائبهن ليصبح مسدس نسائي تركي مصنع محليا.

كما أنه مناسب لحمله سراً من طرف عناصر الاستخبارات، فمقاييس عمل المسدس وحجمه لا يناسبان أصحاب الأيدي الكبيرة.

و بما أن عناصر الاستخبارات لا تحتاج إلى مسدسات ذات قدرات فائقة، وإنما مسدسات صغيرة الحجم، فيعتبر هذا النموذج هو الأنسب على الاطلاق.

وتابع قائلا أن جانيك TP9 يُصنّف ضمن الاستخدامات المدنية والرياضية، بجانب استخدامه من طرف قوات الأمن.

مليون قطعة بالأسواق من سلاح “جانيك TP9”

أكد أورال أن ذلك الطراز حصل على جوائز عديدة داخل وخارج تركيا، وأن لديهم أكثر من مليون قطعة سلاح.

و اضاف قائلا : “نجحنا، في فبراير، وللمرة الأولى، بإنتاج الطراز الجديد من مسدس “جانيك” صغير الحجم نسبياً، وطرحه بالأسواق المحلية والخارجية.

وقمنا بتحديد حجم مسدس جانيك TP9 بحيث يمكن استخدامه لأغراض الأمن الشخصي، أو حمله من جانب النساء في حقائبهن”.

وأوضح أن هذا الطراز من المسدسات هو الوحيد من نوعه في تركيا، وطُرح للبيع هذا العام في الأسواق الأمريكية، حيث اختير كسلاح العام داخل الولايات المتحدة الأمريكية، في يونيو 2017.

مميزات السلاح من هذا الإصدار

يبلغ طول فوّهة المسدس أقل من 100 ملليمتر، وتؤهل ميزات وحجم مسدس “جانيك TP9” للاستخدام من جانب الأشخاص يومياً، وفي جميع الأوساط.

و رغم صغر حجم المسدس إلا أن فاعليته لا تقل اهمية و تأثيرا عن المسدسات كبيرة الحجم، حيث يمكن استخدامه من قبل الاشخاص الذين تدربوا على الأسلحة كبيرة الحجم بسهولة.

و قد قالت مؤسسة الصناعات الدفاعية الوطنية من قبل أن صادرتها تمثل 72% من صادرات تركيا من السلاح، ويتم تصدير 80% من منتجاتها إلى 27 دولة، في مقدمتها الولايات المتحدة.

كما تصدّر الشركة التركية منتجاتها من الأسلحة إلى كلّ من ألمانيا، فرنسا، إيطاليا، جنوب إفريقيا، إندونيسيا، ماليزيا، وأورغواي وبارغواي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق