فن

مشاهدة مسلسل قيامة أرطغرل والمؤسس عثمان جميع الحلقات اونلاين

مسلسل قيامة أرطغرل وقيامة عثمان

التعريف بمسلسل قيامة أرطغرل : 

مسلسل قيامة أرطغرل هو مسلسل تاريخي تركي ويعد من المسلسلات الفارقة فى تاريخ الدراما التركية حيث حصد نسبة مشاهدات عالية جدا وذلك رغم وصوله إلى 150 حلقة، فى خمسة مواسم متتالية بداية من عام 2014 وحتى عام 2017.

وتقدر نسبة المشاهدات بمايقرب من 3 مليار شخص حول العالم قد شاهدوا المسلسل سواء فى البث المباشر او عبر الانترنت؛ حيث عرض المسلسل فى 85 دولة منها الدول الاوروبية، والعربية.

سنة الإصدار : 

تم إصدار المسلسل عام 2014 وانتهى بالعام 2017.

كاست العمل المشاركين بالمسلسل : 

المسلسل من إخراج متين قوناى، وتأليف محمد بوزداغ، وقد جرى تصوير الموسمين الأول والثانى بقرية “ريفا” على البحر الاسود وهى قرية من قرى منطقة بيكوز التركية التابعة لاسطنبول، وبداية من الموسم الثالث تم نقل مقر التصوير إلى إقليم كبادوكيا بمحافظة نشهور بتركيا.

من الممثلين المشاركين :

إنجين ألتان دوزياتان
كعان طاشانر
جافيت جونر
جنكيز جوكشون
نور الدين سونميز
عثمان سويكوت
ديدام بالسين
سيردار جوكهان
هوليا دارجان
ايفريم سولماز
سيردار دينيز
باريش باقجي
إسراء بيلجيتش

اقرأ ايضا : 

فيلم كيرا والجن يجمع النجمين كريم عبد العزيز وأحمد عز في صيف 2020

قصة المسلسل : 

تدور احداث المسلسل في منطقة “الأناضول” في القرن الـ13، بين ولايتى حلب وأنطاكيا، في زمن الصراعات والنزاعات بين الإمبراطوريات في المنطقة، ففي الوقت الذي جاءت فيه قبائل التركمان، كان المغول والروم يتنازعان على المنطقة.

وكان المسلمون يعانون الكثير من المشاكل في القرن الثالث عشر خاصة ضعف الخلافة العباسية وهي ملجأ المسلمين في كل مكان، وكان العالم بانتظار قائد بطل. حيث ظهر أرطغرل متحدياً كل الظروف.

وبدأ أرطغرل بن سليمان شاه، ووالد عثمان الأول مؤسس الدولة العثمانية رحلة البحث عن قطعة أرض يستقر فيها مع قبيلته المكونة من 400 خيمة لإنهاء معاناتهم وتنقلاتهم، بعد مرحلة طويلة من الخطر وقلة الأمان والبحث وعدم الاستقرار.

وكانت الإمبراطورية الرومانية والمغول أكبر أعدائه، وفي وقت انحسار الآمال واليأس، جابه أرطغرل كل تلك المصاعب وانتصر على أعدائه بالعزم الصبر والذكاء ليهدي قبيلته أرضاً تستقر فيها. منهياً بذلك معاناتهم الطويلة.

وليصبح بذلك الرجل الذي غيّر خارطة العالم ببنائه لأسس الإمبراطورية العثمانية التي انتشرت في قارات العالم القديم الثلاث.

ويعرض المسلسل صراعات أرطغرل مع الخيانة والجواسيس والمحاربين الأشداء، في رحلة محفوفة بالخطر والخديعة والألم. خصوصًا مع الصليبيين المتمثلين في “فرسان الهيكل” بقيادة الأستاذ بيتروتشو مانزيني والمحارب تيتوس، والخونة في حلب مثل قائد فرسان المدينة “ناصر” وفي القبيلة مثل عمه “كورد أوغلو” وغيرهم، والذين استطاع أرطغرل أن يهزمهم ويقضي عليهم بعد عناء طويل. كما يرصد من جهة أخرى الصداقة، والايثار، والجراة، والشجاعة، والحب، والتضحية.

وتتوالى الاحداث بالمواسم الخمس لتوضح الصعوبات والمعارك التى واجهها أرطغرل طوال حياته لبناء الدولة والتى يمكنكم مشاهدتها من هنا

مسلسل قيامة أرطغرل Diriliş Ertuğrul
مسلسل قيامة أرطغرل Diriliş Ertuğrul

الجدل المثار حول مسلسل قيامة ارطغرل : 

المسلسل يحتوى على بعض الوقائع التاريخية العامة الخاصة بقبيلة قايي وتنقلاتها، ولكن أغلب الأحداث التفصيلية للمسلسل هي من الوقائع الدرامية غير التاريخية من وحي خيال وإبداع الكاتب والمنتج التركي محمد بوزداغ.

إلا أن بعضها قد يحمل القليل من الأحداث التاريخية من صراعات وخيانات يقابلها إقرار الحق والعدل.

وقد لفت المؤشر العالمي للفتوى التابع لدار الإفتاء المصرية والأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم ،إلى تاريخ العلاقة بين جماعات الإسلام السياسي والدولة العثمانية (1299- 1924م).

مؤكدًا أن من أهم أدبيات تلك الجماعات الدفاع المستميت عن الخلافة العثمانية بزعم أنه لم تتعرض دولة في العالم لمثل ما تعرضت له الدولة العثمانية من حملات ضارية استهدفت التشهير بها والنيل منها.

واستشهد المؤشر بما سبق بكتاب أستاذ التاريخ عبد العزيز محمد الشناوي: “الدولة العثمانية.. دولة إسلامية مفترى عليها”.

وأوضح المؤشر أن جماعات الإسلام السياسي ومؤلفاتها الداعمة للخلافة العثمانية ضربت عرض الحائط بالوثائق التي تثبت فساد الدولة العثمانية وانحرافهم.
ومن أبرز تلك الوثائق تنديد المؤرخ المصري عبد الرحمن الجبرتي (1753- 1825م) بالحكم العثماني في كتابه “عجائب الآثار في التراجم والأخبار”، الذي ألّفه ليكون وثيقة اتهام تاريخية شاهدة على فضائح وجرائم السلاطين العثمانيين.

رأي مؤشر الافتاء المصري فى مسلسل قيامة ارطغرل وغيره من المسلسلات التركية :

وبناءا على ماسبق، اكد المؤشر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يريد عودة الإمبراطورية العثمانية من جديد.
حيث يرى أن العديد من الدول العربية هي إرث عثماني يرغب في استعادته واغتصابه؛ موضحًا أنه لم ولن يتوانى عن إحياء حلمه باستخدام كافة القوى، سياسيًّا أو دينيًّا أو حتى عبر القوة الناعمة عن طريق الأعمال الثقافية والفنية.
وخير دليل على ذلك مسلسل “وادي الذئاب” ومسلسل ” قيامة أرطغرل” الذي أكد الرئيس التركي أنه “ردّ مهم على أولئك الذين يستخفون بقدرات تركيا وشعبها”.
من ناحية أخرى أشار المؤشر العالمي للفتوى إلى قوى ناعمة أخرى يستخدمها أردوغان في الخطاب الديني لكن في أوروبا، لا سيما ألمانيا، وهي قائمة المنظمات والجمعيات التي تتخذها الاستخبارات التركية كواجهات عمل، والتي يصل عددها إلى 15 جمعية مسجلة في ألمانيا تعمل تحت اتحاد إسلامي تركي.
وأضاف المؤشر أن معظم تلك الجمعيات تعمل وفق أجندة الإسلام السياسي المرتبطة بجماعة الإخوان الإرهابية، بهدف أسلمة المجتمع في ألمانيا عبر التربية الدينية في المدارس، والهيمنة على المساجد والمراكز الإسلامية ومجابهة المعارضة التركية مثل جماعة “كولن”، وكذلك الجماعات الكردية.
وتابع مؤشر الإفتاء أن أبرز تلك الجمعيات والمنظمات هي: (الذئاب الرمادية) وقدّر أعضاؤها بما لا يقل عن 10 آلاف شخص، ومنظمة (الاتحاد) ولها علاقة بـ(الذئاب الرمادية)، واتهمت بالعديد من جرائم القتل. ومنظمة (الاتحاد الإسلامي “ديتيب”) وهي أكبر رابطة دينية في ألمانيا، و(مسجد كولونيا) و(مسجد الفاتح) و(مسجد “المعماري سنان” في موزباخ)، و”جمعية العثمانيون الألمان” ومنظمة “ميلي غوروش”.
وفي نهاية تقريره اعتبر المؤشر العالمي للفتوى أن كل ما سبق يعدّ محاولات يائسة واستخدامًا للغطاء الديني لتبرئة الرئيس التركي من الاتهامات المتتالية بفساده السياسي، والأزمات التي طالت كافة مؤسسات الدولة التركية.
كما طالب مؤشر الإفتاء بضرورة مواجهة هذا الخطاب الإفتائي المعوج والسقيم والذي يفتش في النصوص الشرعية عما يبرر به أعمال العنف والقتل، والذي يذهب بالأدلة الشرعية والقواعد الفقهية عن مرادها لترسيخ وتصدير صورة صحيحة لأفعال خاطئة.

مسلسل المؤسس عثمان بن أرطغرل :

مسلسل الغازي عثمان الاول بن أرطغرل
مسلسل الغازي عثمان الاول بن أرطغرل

تدور أحداث المسلسل حول الغازي عثمان الأول مؤسس الدولة العثمانية، وعن قيام الدولة ونقلها من الفقر والضياع إلى القوة والصلابة من قبل عثمان وهو ثالث (وأصغر) أبناء أرطغرل، يخلف أباه بعد وفاته، ويسير على خطاه ليحقق انتصارات عظيمة.

ويقوم بإنشاء الدولة العثمانية. ويعرض المسلسل أيضًا الصراعات بين الدولة العثمانية والمغول والتتار والصليبين والفرس والروم ،والتحديات التي تواجه عثمان في سبيل تأسيس دولته وخاصة مع أبناء قبيلته، وخلافه مع عمه دوندار.

ابطال مسلسل قيامة عثمان : 

والمسلسل من بطولة النجم التركي بوراك اوزجيفيت فى دور الغازي عثمان الأول، ديدام بالشين فى دور سالجان خاتون، راغب سافاش فى دور دوندار، و الممثلة عائشة جول جوناي قامت بدور زُهرة خاتون.

وعن الممثلة بوسه أرسلان والتى قامت بدور أيغول، إيمره باسالاك ادى دور غوندوز بك، نور الدين سونماز قام بدور بامسي ألب، وجلال آل ادى دور عبد الرحمن غازي، وإرين فوردم فى دور كونور ألب، إسماعيل حقي أورون قام بدور سامسا تشاوش، سيدا يلدز قام بدور الشيخ إده بالي.

اما أوزجه تورار ادت دور  رابعة بالا خاتون، يورداير أوكور قام بدور بالغاي، بوراك تشيليك قام بدور كونجار، شاغري سينسوي فى دور سركتاي، أمل ديده بدور غونجا، علي سنان فى دور ديميرتورسون، أصلهان كارالار دور بورشين، يغيت أوشان دور بوران، سيلين ديفيجي دور أيبيكه خاتون.

وقامت الممثلة التركية ألما ترزيتش بدور صوفيا، وطغرل شتينار بدور يانيس، لطيف كورو قام بدور الأمير سلفادور، ايشن غورولار دور هيلين، بوراك صاريمولا فى دور أندرياس.

وادى يورداير أوكور دور القائد بالغاي، وبوراك شليك بدور كونغار، شاغري شنسوي فى دور جيركوتاي، سزجين أردمير دور سونغور، تكين تشاغكان فى دور دوندار بهادير، أكبر هوجا رسولوف قام بدور نويان سوبوتاي، واخيرا يشيم جيرين بوز أوغلو ادت دور هازال خاتون.

تعليقات فيس بوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق