.
مصر

افتتاح الهرم المائل بدهشور للزيارة بعد 59 عام من الاغلاق للترميم و تمهيده للزيارة

افتتاح الهرم المائل بدهشور للزيارة بعد منعها منذ عام 1960

افتتاح الهرم المائل بدهشور حيث يعتبر من التجارب الاولى لبناء الاهرامات و التى بدأ بناؤها فى اواخر عصر الاسرة الثالثة و بداية الاسرة الرابعه فى مصر القديمة و قد تم بناء هذا الهرم فى عهد الملك سنفرو مؤسس الاسرة الرابعة.

وصف الهرم :

  • يعتبر هرم دهشور المائل هو الهرم الثانى فى عهده و اضخم من الهرم الأول ( هرم ميدوم او ما يعرف بمدرج ميدوم ).
  • وينحنى الهرم المائل انحناء اكثر بالاضافة الى ان ليس كل الهرم على درجة انحناء واحدة فتتغير زاوية الانحناء من 55 الى 43 درجة فى الجزء العلوى منه.
  • ارتفاع الهرم 105 متر وعرض قاعدته 190 متر.
  • لدى هذا الهرم مدخلان الأول من الجهة الشمالية وهو متجه الى اسفل والثانى من الجهة الغربية وهو متجه الى اعلى.
  • كل مدخل يؤدى الى غرفة، و يوجد معبد للهرم من الجهة الشرقية وبقاياه مازالت موجودة.
  • يوجد هرم صغير يقع على بعد 55 متر منه وهو هرم مكمل للهرم المائل.
  • و يحوى هذا الهرم جوهر حياة الفرعون وتُسمى كا، وارتفاعه 26 متر وطوله 52.80 متر، وصنع من حجر الكلس.
الهرم المائل بدهشور
الهرم المائل بدهشور

قد يعجبك ايضا :

افتتاح أكبر مول فى طنطا أغسطس المقبل بتكلفة 1.2 مليار جنيه

يذكر ان وزارة الآثار قد افتتحت يوم السبت 16 يوليو الهرم المنحني بمنطقة دهشور للزيارة لأول مرة منذ عام 1960، بعد فترة طويلة من الاغلاق للترميمات.

لماذا سمي بالهرم المائل ؟

لأنه تم بناءه بزاوية 58 درجة حتى نصف ارتفاعه تقريبا، و بعدها تم تغيير ميل الزاوية إلى 43 درجة.

لأن اختيار زاوية كبيرة منذ البداية قد تسبب في صعوبة تكملة الجزء العلوي منه، مما افاد فى الوصول إلى التكنيك السليم لبناء هرم متكامل.

الترميمات المضافة مؤخرا :

و قد شمل الترميم  الهرم المائل، وهرم الـ كا العقائدي، وقاموا فيه بعمل سلالم داخلية وخارجية للهرمين، مشايات لسهولة الحركة، وشبكات إضاءة، بجانب تدعيم أحجار الممرات، وترميم غرفة الدفن في الهرم المائل.

الآثار المحيطة بالهرم المائل بدهشور و التى يمكن زياراتها :

أول من اقام هرم على هذه المنطقة هو الملك سنفرو و الذى قرر استغلالها لبناء جبانة ملكية تشمل المقبرة الملكية و معابد لاداء شعائر الدفنمنها المعبد الجنائزى.

بالاضافة إلى الهرم الاحمر و الذى سمى بهذا الاسم نتيجة تغطيته بالكلس الاحمر.

و يعتبر هو اول هرم متكامل نجح المصريون القدماء فى بنائه مما جعل الملك سنفرو يقوم باختياره ليكون مقبرته الملكية.

الفائدة من زيارة الأهرامات :

الأهرامات هي المقابر الملكية في عصر الدولة القديمة والوسطى، حتى توقف المصرى القديم عن بناء المقابر فوق الارض لتعرضها للنهب و السرقة.

و قرر بناء المقابر تحت الارض حفاظا على ما تحتويه من مومياوات و مقتنيات ذهبية يستخدمها المتوفى فى العالم الآخر بعد البعث على حسب اعتقادهم.

فزيارة الاهرامات تعتبر من امتع الزيارات الثقافية التى يمكنك القيام بها حيث يمكنك التعرف على عظمة تاريخ الاجداد و الذى خلد منذ 7 آلاف سنه.

لك ان تتخيل ان يوما ما كان ملك عظيم يحكم الارض من شرقها إلى غربها يقف فى نفس مكانك و ينظر إلى تلك الرسومات العبقرية و الالوان الزاهية.

فى حين ان دول العالم الأخرى كانت ما زالت تبحث عن سبل للبقاء احياء فقط.

وبجانب بناءها الضخم والمبهر، غرف الدفن والمعابد الملحقة بها تحتوى على نقوش أو رسومات تحكي الكثير من القصص و الاساطير عن هذا العصر التى بنيت فيه وتقاليده ومفاهيمه.

.

سناء حسين

كاتبة ومفكرة مصرية تخرجت من كلية الإعلام جامعة القاهرة، من مواليد محافظة الدقهلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق