أخبارمصر

اول حالة إصابة ب فيروس كورونا بالمحلة وتحويلها للحجر الصحي فورا

عزل اول حالة اصابة فى مستشفى صدر المحلة

صرح مصدر مسؤول بمديرية الصحة بمحافظة الغربية، أنه تم اكتشاف أول حالة إيجابية مصابة ب فيروس كورونا في المحافظة لمواطن من قرية ميت بدر حلاوة، وتم نقله إلى مستشفى العزل بالعجمي بالإسكندرية

وأوضح المصدر الطبي المسؤول أن الحالة لمواطن من قرية ميت بدر حلاوة، كان قادما من فرنسا، يوم 12 مارس الماضي وظهرت عليه أعراض المرض يوم 15 مارس الجاري، ليتم حجزه في مستشفى صدر المحلة، وثبتت إيجابيته اليوم الأربعاء، وتم نقله من خلال سيارة إسعاف معقمة إلى مستشفى العزل بالعجمي في الإسكندرية.

وأضاف أنه تم حجز حالة مخالطة ظهرت عليها أعراض الحمى، وجار إرسال فريق تعقيم للقرية، والكشف على المخالطين.

وكانت مستشفى الصدر بالمحلة قد تجهزت لاستقبال الاصابات تحت إشراف الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل وزارة الصحة بالغربية، رافقه الدكتور هشام شيحة مدير إدارة المستشفيات بالمديرية، وذلك للوقوف على مدى استعداد مستشفى صدر المحلة كمستشفى إحالة لمحافظة الغربية لاستقبال أى حالات مشتبه أو مصابة بفيروس كورونا المستجد والتأكد من توافر جميع المستلزمات والأدوية اللازمة والأجهزة وتواجد الطاقم الطبى من أطباء وتمريض ورفع حالة الطوارئ واتباع معايير الجودة ومكافحة العدوى وتوفير جناح للمرضى المصابين والمرضى المشتبه بهم وسرعة التعامل مع مثل هذه الحالات.

وأوصى وكيل الوزارة الدكتور محمد حيدر مدير المستشفى بالاهتمام بالمرضى وتقديم الرعاية الطبية اللازمة وتوافر المخزون الاستراتيجى من الأدوية والمستلزمات بمخازن المستشفى.

من ناحية أخرى أكد الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل وزارة الصحة بمحافظة الغربية، أن جميع مستشفيات المحافظة يوجد بها لعزل الحالات للأمراض المعدية وخاصة أنفلونزا الطيور وكورونا والتى قد تنتشر فيها العدوى للمرضي

اقرأ ايضا :

الشيشة أكثر تأثيرا بـ10 أضعاف عن التنفس واللمس في الإصابة بفيروس كورونا

تجهيز مستشفى صدر المحلة لاستقبال حالات الاشتباه فى فيروس كورونا
تجهيز مستشفى صدر المحلة لاستقبال حالات الاشتباه فى فيروس كورونا

وأضاف وكيل وزارة الصحة بالغربية أن غرف العزل تستخدم لعزل الحالات المشتبه فى إصاباتها بكورونا أو أنفلونزا الطيور والخنازير، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والعلاجية اللازمة حيال تلك الحالات، لحين ثبوت الإصابة بالمرض من عدمه، وفى حال ثبوت الإصابة بالكورونا سيتم التحويل إلى الحجر الصحى بالنجيلة.

ونفى حميدة ما تردد حول تحويل مستشفى زفتى لحجر صحى لحالات الكورونا، مؤكدا أن الحجر الصحى يعنى إخلاء المستشفى بالكامل من جميع المرضى وفرض حراسة مشددة عليها، وهذا لم يحدث حتى الآن وتستقبل المستشفى والعيادات الخارجية المرضى المترددين بشكل يومى ويتلقون العلاج والخدمة الطبية بشكل طبيعي.

وأوضح حميدة، أن هناك إجراءات طبية وقائية تتم حيال حالات الاشتباه بوضعهم فى غرف العزل وسحب عينات دم وإرسالها لمعامل وزارة الصحة للتأكد من الإصابة بفيروس كورونا من عدمه مع وضع الحالات تحت الملاحظة المستمرة لحين ظهور النتائج وحال ثبوت عدم الإصابة يتم خروج الحالات أما إذا جاءت النتائج إيجابية يتم فورا نقل الحالات للحجر الصحى بالنجيلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق